ฆﻗﮯﺴﮯﻣﮯﻪﻭﻧﮯﺼﮯﻴﮯﺑﮯฆ


[center]

اخى الزائر / اختى الزائره

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى قسمه ونصيب

لرؤية اقسام المنتدى يرجى منكم التسجيل اولا

اخى الزائر اسعدتنى بمرورك وستسعدنى اكثر بمشاركتك



[/center]


منتديات قسمه ونصيب هو منتدى مصرى لكل المصريين والعرب به كل اخبار الفن والسياسه وكل مايخص الحياه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة تاركة الصلاة ..........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 248
تاريخ التسجيل : 15/02/2012

مُساهمةموضوع: قصة تاركة الصلاة ..........   الأحد فبراير 19, 2012 12:49 am

[b]
كان هناك رجل يحب ابنته كثيرا فليس عنده غيرها , وفي أحد الأيام أصابها مرض أدى الى وفاتها , وحين دفن ابنته نزل معها الى القبر ولم يكن يريد تركها فأخرجه بعض الرجال من القبر , وبعدها عاد الى المنزل ولم يتركه فتره طويله , فقام جيرانه بمراسم العزاء ودفعوا كل التكاليف , وأراد أن يعطيهم ما دفعوه , وبحث عن محفظته ولم يجدها في أي مكان ما , ففكر بأنها ربما سقطت منه عندما دخل القبر مع ابنته , ثم ذهب الى أحد الشيوخ ليسأله ان كان يستطيع نزول القبر ليحضر المحفظه , فقال له الشيخ لا بأس في ذلك , وعندما توجه الى قبر ابنته وأخذ يحفر ويحفر فوجد المحفظه ولكن !! ماذا رأى في القبر ؟؟ تفاجأه بأن ابنته ليست موجوده في القبر , ثم بعد لحظات رأها تظهر مره أخرى في القبر وكان وجهها وركبتها وقدميها ويديها محترقه , وبعدها خرج من القبر وتوجه الى المنزل وهو في حالة اندهاش وتعب , وعندما وصل المنزل نام من شدة تعبه فرأى ابنته في المنام وسألها : اين كنت عندما دخلت القبر ؟ ولماذا هذه الحروق ؟ فأجابته : في الوقت الذي نزلت فيه القبر كانت الملائكه قد أخذتني الى جهنم لأصلي على سجاده من نار وهكذا في كل وقت صلاة , فقال : ولماذا يا ابنتي تأخذك الى النار ؟ فأجابته : لأنني كنت أأخر صلاتي فلا أصلي الصلاة في وقتها .
( هذا كله لأنها كانت تأخر الصلاة فما بالكم بمن لا يصلي ماذا سيكون عذابه )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://esmawenaseb.0wn0.com
 
قصة تاركة الصلاة ..........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ฆﻗﮯﺴﮯﻣﮯﻪﻭﻧﮯﺼﮯﻴﮯﺑﮯฆ  :: .•:*¨`*:•.]مكتبة قسمه ونصيب][.•:*¨`*:•. :: ارشيف القصص والروايات-
انتقل الى: